فريق واشنطن سبيريت ومنتخب قطر للسيدات يستهاّلن منافسات العام الثقافي

فريق واشنطن سبيريت ومنتخب قطر للسيدات يستهاّلن منافسات العام الثقافي
فريق واشنطن سبيريت ومنتخب قطر للسيدات يستهاّلن منافسات العام الثقافي
https://h.koraon.com/?p=329141
موقع كورة أون
سارة عبد الباقي

لعب أعضاء فريق واشنطن سبيريت لكرة القدم للسيدات، مباراة ودية مع أعضاء منتخب قطر الوطني لكرة القدم للسيدات يوم الثلاثاء 15 ديسمبر في الدوحة. وتُشكل زيارة الفريق، التي نظمتها سفارة دولة قطر في الولايات المتحدة الأميركية بالتعاون مع متاحف قطر وسفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى دولة قطر، جزءًا من التبادل الثقافي الذي يسبق “العام الثقافي قطر – الولايات المتحدة الأميركية 2021″، الذي يعكس تاريخاً طويلاً من الشراكة والمشاركة الثقافية بين قطر والولايات المتحدة.

وتم تنظيم المباراة الودية، مع أعضاء منتخب قطر الوطني لكرة القدم للسيدات، برعاية الخطوط الجوية القطرية وشركة إكسون موبيل قطر، الراعي البلاتيني. وسيشهد “العام الثقافي” سلسلة من الفعاليات على مدار العام في كلا البلدين، حيث سيشارك كل منهما في مجموعة متنوعة من البرامج الثقافية. ويتم تنظيم “العام الثقافي”، المبادرة التي أطلقتها متاحف قطر في 2012، مع دولة شريكة مختلفة كل عام، ليسلط الضوء على ثراء الثقافة وتراث القطريين للجمهور الدولي، مع عرض الثقافة المتنوعة للبلد الشريك في نفس الوقت في قطر. ويتم في إطار “العام الثقافي” تنظيم العديد من المعارض والمهرجانات والمسابقات والفعاليات التي تعزز التفاهم والتقدير المتبادلين بين الدول المعنية، وتدعو الشعوب لاستكشاف أوجه التشابه والاختلاف التاريخية بينها.

فريق واشنطن سبيريت ومنتخب قطر للسيدات يستهاّلن منافسات العام الثقافي

فريق واشنطن سبيريت ومنتخب قطر للسيدات يستهاّلن منافسات العام الثقافي

وقالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر: “تفخر متاحف قطر ببدء العام الثقافي قطر- الولايات المتحدة الأمريكية 2021 من خلال الترحيب بفريق واشنطن سبيريت لكرة القدم للسيدات في قطر. وتؤكد زيارتهم إلى الدوحة على العلاقات طويلة الأمد بين قطر والولايات المتحدة، ونتطلع إلى مشاركة ثقافة قطر الغنية وتراثها مع أصدقائنا الأميركيين، ويُسعدنا أيضًا أن نكشف عن شعار العام الثقافي قطر – الولايات المتحدة الأميركية 2021، الذي يحتفي بالعلاقة القوية بين البلدين “.

وقال سعادة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأميركية: “إن فريق واشنطن سبيريت ليس فقط فريقًا يحتل الصدارة في لعبته، ولكنه مثال للفتيات في قطر والولايات المتحدة على الإمكانات المتفجرة للنساء المتمكنات. لديهم الكثير ليقدموه داخل وخارج الميدان، ولهذا السبب أردت دعوتهم إلى قطر كأول مجموعة تبادل تعليمي للعام الثقافي قطر – الولايات المتحدة الأميركية 2021. مع اقتراب موعد إقامة نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، يشرفني مشاركة التراث الثقافي القطري، وإلقاء نظرة أولى على المشاريع المثيرة الحالية، بينما نستعد لاستضافة بطولة لا تُنسى لمشجعي كرة القدم في العالم.”

وتعليقًا على زيارة فريق واشنطن سبيريت، صرّحت سعادة السيدة جريتا سي هولتز، القائم بأعمال السفارة الأميركية، قائلةً: “يُسعدنا الترحيب بفريق واشنطن سبيريت لكرة القدم في الدوحة. يوضح هذا التبادل، الذي يستمر أسبوعًا، التزام الولايات المتحدة وقطر بدعم وتمكين المرأة في مجال الرياضة. إن العام الثقافي هو احتفال شيّق بالثقافة الأميريكية والقطرية، وأنا أتطلع إلى المزيد من الأحداث الرائعة التي ستسلط الضوء على قيمنا المشتركة، وتعزز التقدير الثقافي والتفاهم والشراكة الاستراتيجية الحاسمة بين بلدينا “.

فريق واشنطن سبيريت ومنتخب قطر للسيدات يستهاّلن منافسات العام الثقافي

فريق واشنطن سبيريت ومنتخب قطر للسيدات يستهاّلن منافسات العام الثقافي

خلال إقامة فريق واشنطن سبيريت في قطر، تشمل قائمة الانشطة المقررة خلال الزيارة ما يلي:
• جولة في مؤسسة قطر شملت لقاء مع طلبة أحد مدارس مؤسسة قطر وفريق مؤسسة قطر لكرة القدم للسيدات، وزيارة الشقب للخيول، ومركز الفروسية، ومكتبة قطر الوطنية.
• جولة في استاد البيت
• مباراة ودية مع أعضاء منتخب قطر الوطني لكرة القدم للسيدات
• الكشف عن شعار العام الثقافي قطر- الولايات المتحدة الأميركية 2021
• لقاء مع السفراء الشباب للجيل المبهر
• جولة في أسباير
• جولة في متحف قطر الوطني
• جولة في مقر بي إن سبورتس
• جولة في الحي الثقافي كتارا
• جولة في جناح اللجنة العليا
• جولة خاصة في متحف الفن الإسلامي
• لقاء كرة القدم مع بيست باديز
• عشاء مع رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم
• عشاء مع دانا الفردان
• التزحلق على الرمال في منتجع شاطئ سيلين
• المباراة النهائية لكأس الأمير
• الاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر

وقالت السيدة مشاعل حسن النعيمي، رئيس تنمية المجتمع بمؤسسة قطر: “تدعم مؤسسة قطر منذ فترة طويلة برنامج العام الثقافي لمتاحف قطر، الذي يلعب دورًا محوريًا ومؤثرًا في بناء الروابط بين الثقافات، وتعزيز العلاقات بين قطر وباقي دول العالم.”

وتابعت: “لدينا إيمانٌ راسخٌ بأن تبادل المعرفة والتجارب الثقافية يوفر مسارات جديدة للتفاهم على المستوى العالمي. تتمتع مؤسسة قطر بعلاقات وثيقة وقيّمة مع الولايات المتحدة، بما في ذلك شراكاتنا الراسخة مع بعض الجامعات الرائدة في البلاد. ويُسعدنا أن نشارك في إطلاق العام الثقافي قطر – الولايات المتحدة الأميركية 2021 من خلال الترحيب بفريق واشنطن سبيريت لكرة القدم للسيدات لتجربة منظومة المدينة التعليمية. ونتطلع إلى دعم هذه المبادرة بشكل أكبر من خلال مجموعة من الأنشطة والبرامج في عام 2021”.

وقال ستيفن بالدوين، مالك فريق واشنطن سبيريت: “يُسعدنا أن نكون هنا، جزءًا من هذا الحدث؛ الرياضة وسيلة للجمع بين الناس، ونحن متحمسون لأن نكون جزءًا من هذا التبادل الثقافي. نشكر شعب قطر على ترحيبهم الحار بفريقنا من الرياضيات الرائعات، ومشاركتنا ثقافتهم، ومدى تقدّمهم في الاستعداد لكأس العالم 2022”.

نظرًا للإجراءات الاحترازية اللازمة، والقيود المفروضة بسبب فيروس كوفيد -19، تمت دعوة 10 فقط من الإعلاميين إلى مركز الإرسال التدريبي في الدوحة الساعة 3:15 عصرًا يوم 15 ديسمبر. وقد أعقب المباراة الودية بين فريق واشنطن سبيريت وفريق قطر الوطني للسيدات لقاء كروي مع السفراء الشباب للجيل المبهر في قطر.

كما تم خلال الفعالية الكشف عن شعار “العام الثقافي قطر– الولايات المتحدة الأميركية 2021″، من تصميم سارة أحمد الهلال. والهلال هي طالبة في السنة الثالثة في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، الجامعة الشريكة لمؤسسة قطر، حيث تسعى للحصول على درجة البكالوريوس في الفنون الجميلة في التصميم الجرافيكي. وتتابع الهلال حاليًا دورة تدريبية في متاحف قطر، وقد جمعت الهلال بين عناصر أقواس الوحدة وتمثال الحرية لخلق مفهوم يؤكد على الشراكة بين البلدين. وانضم إليها كل من السيد أمير بربيك عميد جامعة فرجينيا كومنولث والسيد أستريد كنسنجر رئيس قسم فنون الجرافيك.
تم تقديم الجانب الترفيهي من قبل دانا الفردان، مياس اليماني، وأعضاء أوركسترا قطر الفيلهارمونية، وفرقة القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية، ونور عبد المجيد، طالب في المدرسة الأميركية بالدوحة.
انتهى

نبذة عن سفارة دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية

تضم سفارة دولة قطر في واشنطن العاصمة البعثة الدبلوماسية لدولة قطر لدى الولايات المتحدة. وتقوم سفارة دولة قطر بتسليط الضوء على سياسات الدولة بشأن القضايا الإقليمية، وتعزيز العلاقات الثنائية القطرية الأمريكية ومساعدة المواطنين القطريين الذين يسافرون أو يعيشون في الولايات المتحدة. والسفير الحالي لدولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية هو سعادة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني.

نبذة عن متاحف قطر

تعمل متاحف قطر كحلقة وصل بين المتاحف والمؤسسات الثقافية والمواقع التراثية في قطر، كما أنها توفر الظروف المواتية لها لكي تزدهر وتتطور. وتعنى متاحف قطر أيضًا بمركزة الموارد وتوفير تنظيم شامل لعملية تطوير المتاحف والمشاريع الثقافية مع طموح طويل الأمد لتحقيق بنية تحتية ثقافية قوية ومستدامة في قطر.

تحت رعاية سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وبقيادة سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، تقوم متاحف قطر بتوحيد الجهود التي تبذلها قطر لكي تصبح مركزًا حيويًا للفنون والثقافة والتعليم في الشرق الأوسط والعالم.
منذ تأسيسها عام 2005، أشرفت متاحف قطر على تطوير عدد من المتاحف منها متحف الفن الإسلامي، ومتحف: المتحف العربي للفن الحديث، ومتحف قطر الوطني، بالإضافة إلى مركز الزوار الخاص بموقع “الزبارة” الأثري، كما تدير كل من جاليري متاحف قطر – الرواق ومطافئ: مقر الفنانين، وتعكف حاليًا على الانتهاء من 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي، ومتحف الأطفال – قطر.
وانطلاقًا من التزامها التام بتحفيز أجيال المستقبل على الاهتمام بالفنون والتراث وإدارة المتاحف، تحرص متاحف قطر على رعاية المواهب الفنية وتوفير الفرص القيمة وتطوير المهارات لخدمة المشهد الفني الناشئ في قطر. وتسعى من خلال توفير برنامج متنوع ومبادرات خاصة بالفن العام للخروج عن المألوف فيما يتعلق بالمتاحف التقليدية وتوفير تجارب ثقافية خارج جدران هذه المتاحف لجذب وإشراك أكبر عدد ممكن من الجمهور. ومن خلال تركيزها العميق على إنتاج الفنون والثقافات داخل قطر وتعزيز روح المشاركة الوطنية، تسهم متاحف قطر في منح قطر هوية خاصة وصوت مميز في الحوارات الثقافية التي تجري اليوم على مستوى العالم.

نبذة عن برنامج العام الثقافي

تحت قيادة سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، طورت متاحف قطر مبادرة “العام الثقافي” – وهو تبادل ثقافي دولي سنوي يهدف إلى تعميق التفاهم بين الدول وشعوبها. على الرغم من أن البرامج الرسمية لا تستغرق سوى عامًا واحدًا، إلا أن المبادرة غالبًا ما تنشئ تعاونًا على الأمد الطويل.

وتعتبر الثقافة إحدى أكثر الأدوات فعالية في التقريب بين الشعوب، وتشجيع الحوار، وتعميق التفاهم. شملت الأعوام الثقافية السابقة: قطر – اليابان 2012، وقطر – المملكة المتحدة 2013، وقطر – البرازيل 2014، وقطر – تركيا 2015، وقطر – الصين 2016، وقطر – ألمانيا 2017، وقطر – روسيا 2018، وقطر – الهند 2019، وقطر – فرنسا 2020.

يُقام العام الثقافي قطر – الولايات المتحدة 2021، برعاية الخطوط الجوية القطرية وشركة إكسون موبيل قطر، الراعي البلاتيني، وبالتعاون مع مؤسسات رائدة في كل من قطر والولايات المتحدة، ومنها متاحف قطر، وسفارة قطر في الولايات المتحدة، وسفارة الولايات المتحدة في قطر، ووزارة الثقافة والرياضة، ومؤسسة قطر، والمجلس الوطني للسياحة، ومؤسسة الدوحة للأفلام، ومكتبة قطر الوطنية، والحي الثقافي كتارا، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، والاتحاد القطري لكرة القدم.

إقرأ أيضاً

تعرف على أبرز المحطات في طريق الاستعداد لمونديال قطر 2022