باريس واليونايتد.. ميركاتو صيفي بعنوان “خطف النجوم”

باريس واليونايتد.. ميركاتو صيفي بعنوان “خطف النجوم”
رونالدو وميسي
https://h.koraon.com/?p=454205
موقع كورة أون
طيف طارق

شهد موسم الانتقالات الصيفي لهذا العام، الكثير من الصفقات المثيرة، والتي شهدت رحيل لاعبين عن أنديتهم بعد مضي أعوام وأعوام في صفوف الفريق.

 

باريس يخطف 3 نجوم

كانت البداية مع فينالدوم، الذي قضى 5 أعوام كاملة بين جدران الآنفيلد، حيث كان يعتبر أحد قادة ليفربول، حتى قرر الرحيل في نهاية الموسم الماضي، لينتقل لصفوف باريس سان جيرمان.

ولحق به سيرجيو راموس، الذي قرر هو الآخر بعد 16 عام أن يترك ريال مدريد ويتجه لباريس للانضمام لفريق العاصمة.

وكانت المفاجأة الآخرى وهي مزاملة راموس مع ليونيل ميسي، حيث أختار الآخير هو أيضًا الفريق الباريسي لاحتضانه بعد الرحيل عن صفوف برشلونة بعدما بدأ مشواره الكروي من بوابة الكامب نو.

نصيب مانشستر يونايتد في خطف نجمين

لم يكن باريس صاحب الرصيد الوحيد في خطف النجوم، حيث تمكن مانشستر يونايتد من خطف جادو سانشو نجم بروسيا دورتموند لـ4 أعوام، لينضم لقلعة الأولد ترافورد.

وكان سانشو سبق رونالدو، حيث قرر الأخير العودة للديار وترك يوفنتوس بعدما كان نجم شباك في الفريق لمدة 3 سنوات، وبعدما ثار الكثير من الإشاعات حول مستقبل اللاعب في الفترة الماضية، ليسكت الجميع بعودة تاريخية لصفوف الشياطين الحمر.

هل يطعن ريال مدريد باريس بسلاحه؟

تدور مباحثات داخل ريال مدريد لتحقيق رغبة اللاعب كيليان مبامبي، ببحث عرض مقنع لضم اللاعب، حيث توصل الميرنجي، لسعر يصل لـ170 مليون يورو لضم اللاعب، تحديدًا بعد اتهام البارسيين للأسبان بأنهم يتبعون طرق غير شرعية للحصول على خدمات اللاعب.

وهذا يأخذنا لاحتمال خطف جديد، حيث رحيل مبامبي سيفتح باب أمام باريس لتقديم عرض لبروسيا دورتموند للحصول على خدمات نجم الفريق هالاند.

ربما تعتبر هذه الانتقالات جزء من متعة كرة القدم، وإن كانت تترك ندبات في قلوب المشجعين حال انتقال نجمهم لفريق آخر، ولكن في الوقت ذاته ينتشي جمهور آخر بقدوم نجم لامع لصفوف افريقهم المفضل. لذلك تظل كرة القدم هي أكثر الأشياء متعة على الأرض لما تحمله من تناقضات مثيرة، ومشاعر لا يضاهيها شيء.

إقرأ أيضًا:

رسميًا.. الصربي زوران مانولوفيتش مديرا فنيا للطائي السعودي